فيسبوك

تويتر

إنستغرام

  • News
  • >
إغلاق X

اِحجز رحلتك

من
إلى
درجة
بالغ
?
(+12) بالغ
طفل
?
(2-11) طفل
رضيع
?
(0-2) رضيع
الترويجي
من
إلى
درجة
بالغ
?
(+12) بالغ
طفل
?
(2-11) طفل
رضيع
?
(0-2) رضيع
الترويجي
إغلاق X

إدارة الحجز

لإستعراض حجزك، الرجاء إدخال اسم العائلة ومرجع الحجز.

مرجع الحجز
إسم العائلة
إغلاق X

تسجيل الدخول

إغلاق X

إصدار بطاقة الصعود

أصدر بطاقة الصعود عبر الإنترنت بين 36 ساعة إلى 3 ساعات قبل وقت إقلاع الرحلة. إذا كنت قد أصدرت بطاقة الصعود سابقاً، يمكنك طباعة بطاقة الصعود مرة أخرى عن طريق إدخال التفاصيل الخاصة بك هنا.

السعودية الخليجية تعلن عن اتفاقية شراء عشرين طائرة من طراز A320neo/A321neo

Published: 15 Nov 2018
A320neo/A321neo

بحضور رئيس مجلس إدارة السعودية الخليجية الأستاذ/ طارق عبد الهادي القحطاني ورئيس شركة إيرباص في أفريقيا والشرق الأوسط الأستاذ/ فؤاد عطار لمعرض البحرين الدولي للطيران والذي عقد يوم الخميس الموافق 15 من شهر نوفمبر 2018، أعلنت السعودية الخليجية عن توقيع صفقة مع شركة إيرباص Airbus الأوروبية لشراء عشرون طائرة من طراز A320neo/A321neo، عشرة منهم مؤكدة (Firm) وعشرة اختيارية (Options) بقيمة تزيد عن مليارين ومائة مليون دولار ($2.1B) حسب الأسعار المعتمدة لشركة إيرباص لعام 2018م.

وتأتي هذه الصفقة بعد قرار مجلس الإدارة بإدخال هذا النوع المتميز من الطائرات على أسطول السعودية الخليجية اعتباراً من نهاية عام 2019م، بواقع ستة إلى ثمانية طائرات سنوياً عن طريق التعاقد مع شركات تأجير الطائرات والتي ستزود الشركة بهذه الطائرات الجديدة من المُصنع بمواصفات السعودية الخليجية.

ويتوقع أن يتم إدخال عشرون طائرة بهذه الطريقة خلال فترة الثلاثة سنوات القادمة قبيل الابتداء باستلام السعودية الخليجية للطائرات المتعاقد عليها أعلاه من شركة إيرباص مباشرة.

ويجدر بالذكر أن السعودية الخليجية استأنفت التشغيل المنتظم داخل المملكة العربية السعودية بأربع طائرات جديدة من طراز إيرباص A320 في شهر أكتوبر من عام 2016م انطلاقاً من مطار الملك فهد الدولي بالدمام إلى كل من الرياض وجدة وأبها. وفي مطلع هذا العام تم البدء بتشغيل الرحلات الدولية بإضافة خط طيران من الرياض إلى دبي بواقع رحلتين يومياً. وانضمت حديثاً طائرتين من ذات الطراز إلى أسطول الشركة للبدء بالتشغيل إلى أربع نقاط بالباكستان، وهم: كراتشي، لاهور، إسلام أباد وسيالكوت انطلاقاً من الدمام.

كما أثنى الأستاذ/ طارق عبد الهادي القحطاني للهيئة العامة للطيران المدني السعودية (GACA) لدعمها المتواصل لشركة خطوط الطيران السعودية الخليجية منذ حصولها على الرخصة التشغيلية في عام 2016م إلى الآن، والتي تأتي ترجمة لسياسة وحكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز حفظهما الله ورعاهما في دعم قطاع الطيران المدني لأهميته وفاعليته في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.